تاثير الطقس البارد علي البشرة

0 13

يمكن أن يؤثر الطقس البارد على البشرة، فمع انخفاض درجات الحرارة، تنخفض ​نسبة رطوبة البشرة، هذا يمكن أن يؤدي إلى طفح جلدي في الشتاء.

يذكر أن الطفح الجلدي الشتوي هو منطقة من الجلد المتهيج، غالبًا ما يكون سببها جفاف الجلد، حتى لو كانت البشرة صحية طوال العام، فقد تصاب بطفح جلدي شتوي خلال مواسم البرد، وهي حالة شائعة وغالبًا ما تتكرر عامًا بعد عام، ومعظم الناس الذين يعيشون في المناخات الباردة قد مروا بها مرة واحدة على الأقل.

بدون علاج وتغييرات في نمط الحياة، قد يستمر الطفح الجلدي طوال فصل الشتاء، ولحسن الحظ، هناك طرق للحفاظ على البشرة صحية ورطبة على مدار العام.

 

 

يؤثر الطفح الجلدي على منطقة واحدة من جسمك، غالبًا على ساقيك أو ذراعيك أو يديك، في حالات أخرى، قد يكون منتشرًا في جسمك.

7 أعراض للطفح الجلدي الشتوي:

1- الشعور برغبة شديدة أو خفيفة بالحك.

2- انكماش الجلد وانعدام ليونته.

3- تَقَشر الجلد وتساقطه.

4- ظهور خطوط تشبه التجاعيد.

5- تغيّر لون الجلد إلى الأحمر، وزيادة احمراره مع ازدياد الحالة، أو ظهور بقع منتشره بالجسم.

6- ظهور تشقّقات في الجلد وجروح، ويمكن حدوث نزيف نتيجة التشقّقات إذا كانت عميقة.

7- زيادة قسوة وجفاف الجلد إذا تعرض للماء والرياح.

تعرف على 17 سببا لجفاف الجلد:

1- برودة الجو، وقلة الرطوبة، حيث تزداد مشاكل الجفاف في فصل الشتاء.

2- تعريض الجلد لأشعة الشمس الحارة، وخاصة الأشعة فوق البنفسجية والتي تسبّب للجلد الضرر.

3- التعرض للماء الساخن بالاستحمام به، أو استخدامه عند التغسيل، حيث إن الماء الساخن أو الحرارة تكسر من الدهون في الجلد وتخلص منها.

4- تناول المنبهات.

5- بعض أنواع الأدوية تسبّب الجفاف وخاصّة الأدوية التي تدر البول. الإصابة بالإسهال، والحرارة.

6- فقدان السوائل نتيجة ممارسة الرياضة بكثرة نتيجة التعرق الزائد.

7- عدم شرب كميات كافية من الماء، حيث لا يحصل الجسم على ما يكفيه من الماء.

8- نقص فيتامين أ نتيجة التغذية غير الصحية.

9- الاستخدام المفرط للمكياج.

10- عدم تنظيف البشرة جيداً من المكياج.

11- التعرض للمكيفات وأجهزة التدفئة حيث إنها تسحب الرطوبة من الجوّ ممّا يزيد من جفاف الجسم.

12- استخدام الصابون والمنظفات الكيماوية والتي تعمل على إزاله الدهون الطبيعية من الجسم، حيث إن الشامبو والصابون يزيد من جفاف الجلد، وخاصة الأنواع المزيلة للرائحة.

13- حساسية الجلد من نوع معين من الكريمات أو المرطبات، حيث لا يتناسب نوع الكريم مع البشرة.

14- حساسية الجلد من طعام معين.

15- الحساسية اتجاه دواء معين.

16- الإصابة بمرض معين مثل الصدفية التي تسبب تهيّج الجلد وجفافه، وموت الخلايا وتراكمها حتى تصبح سميكة وقاسية.

17- كسل في أداء الغدة الدرقية، مع قلة إنتاج الزيوت التي ترطب الجلد.

6 طرق لعلاج جفاف الجلد:

1- تناول أطعمة مفيدة تحتوب على العناصر الغذائية المناسبة، كالسبانخ، البقدونس، الفواكه.

2- استخدام وصفات طبيعيّة ترطب البشرة مثل: استخدام الجليسرين مع الليمون.

3- تنظيف الجلد جيداً وتجفيفه، ويفضل الاغتسال بماء فاتر أو بارد وخاصة للوجه؛ لأن الماء البارد يعتبر منشطاً للدورة الدموية.

4- يفضل استخدام نوع صابون صحي، بحيث يحتوي على العناصر والزيوت التي تفيد الجلد مثل الصابون النابلسي.

5- تجنب التعرض لحرارة الشمس وأشعتها الحارقة، وعدم تعريض الجلد للهواء البارد لمدة طويلة.

6- شرب الماء بكمية كافية لسد حاجة الجسم، حيث يفضل شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب يومياً، لما له من فوائد في المحافظة على بشرة رطبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.