مذكرة تفاهم بين المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة

0 5

شهدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، توقيع مذكرة تفاهم بين المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة الذراع التدريبي للوزارة وشركة منتدى الخمسين لإعداد الكوادر البشرية بشأن التعاون المشترك في مجال دعم تمكين المرأة المصرية.

وأكدت أن المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة له سجل طويل وحافل في مجال دعم وتمكين المرأة، من خلال التعاون مع شبكة واسعة من الهيئات المحلية والإقليمية والدولية بهدف تنفيذ العديد من أنشطة وفاعليات تطوير وتنمية القدرات البشرية للمرأة، ومن أهم البرامج التدريبية التي قام بتنفيذها المعهد خلال الآونة الأخيرة برنامج القيادة التنفيذية للمرأة المصرية والذي يستهدف بناء قدرات المرأة في الجهاز الإداري للدولة وزيادة حصة تمثيلها في المناصب التنفيذية القيادية وتم تدريب مئات من النساء العاملات في مختلف وحدات الجهاز الإداري للدولة المصرية كما تم استحداث آليات لمتابعة الخريجين واستمرار توفير فرص تدريب وتأهيل مستمر لهم.

ولفتت السعيد إلى أن أنشطة المعهد لم تقتصر على المرأة المصرية بل امتدت لتشمل المرأة الأفريقية من خلال تنفيذ برنامج القيادة التنفيذية للمرأة الأفريقية، وذلك بهدف المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للقارة الأفريقية وتمكين المرأة الأفريقية.

وأوضحت أن مذكرة التفاهم الموقعة بين المعهد وشركة منتدى الخمسين لإعداد الكوادر البشرية تأتي انطلاقاً من الوعي الكامل بأهمية التعاون بين المؤسسات الهادفة لدعم عملية التنمية البشرية المستدامة وخصوصاً تلك المتعلقة بتطوير وتنمية قدرات المرأة.

من جانبها لفتت الدكتورة شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة إلى أهمية الدور الذي يقوم به المعهد في دعم بناء وتطوير القدرات البشرية للكوادر النسائية المصرية في كافة المجالات بهدف تعزيز إدارة موارد الدولة بشكل كفء وفعال وتحقيق التنمية المستدامة وفقاً لرؤية مصر 2030، وما تتمتع به شركة منتدى الخمسين لإعداد الكوادر البشرية من مكانة متميزة في تنفيذ مختلف الأنشطة الرامية لدعم وتمكين المرأة المصرية.

فيما يتعلق مجالات التعاون المشترك وفقا لمذكرة التفاهم، أوضحت شريف أنها تتمثل في الدعم المشترك لعملية التنمية البشرية المستدامة للمرأة المصرية إلى جانب التثقيف المجتمعي ورفع الوعي المجتمعي بأهمية إعداد كوادر جديدة من السيدات التكنوقراط ومساعدتهن للوصول الي مواقع صناعة القرار، علاوة على تقديم الدعم الفني للمبادرات التنموية التي تستهدف تمكين السيدات التكنوقراط، وإجراء الدراسات التشريعية اللازمة لدعم وتمكين المرأة.

بجانب التعاون المشترك في إعداد دراسات بحثية وعلمية مشتركة وإقامة الفاعليات العلمية من مؤتمرات وندوات علمية وورش عمل، وذلك في إطار الرغبة المشتركة من الطرفين في دعم إستراتيجية التنمية المستدامة – رؤية مصر 2030.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.