اولي جلسات البرلمان في موعدها رغم جائحة كورونا

0 0

ايام قليلة وتشهد مصر حدثا كبيرا، إذ ينعقد مجلس النواب الجديد في فصله التشريعي الثاني الثلاثاء المقبل، ليضاف لتاريخ الحياة النيابية في مصر التي امتدت لأكثر من 150 عاما؛ «برلمان جديد» جاء مختلفا عن سابقيه؛ إذ تترأس جلسته الافتتاحية امرأة لأول مرة يعاونها أصغر عضوين، ولاسيما أن يأتي الافتتاح في ظل أزمة جائحة كورونا وما فرضته من إجراءات احترازية ووقائية على انعقاد المجلس، وكذلك يتفرد البرلمان الجديد بتمثيله الواسع للشباب والسيدات وتنوعه الحزبي والسياسي.

اللائحة الداخلية

بحسب اللائحة الداخلية لمجلس النواب – والتي لاتزال سارية حتى الآن – يعقد مجلس النواب في بداية كل فصل تشريعي جلسة إجراءات صباحية، ويترأس الجلسة أكبر الأعضاء الحاضرين سنًا، ويعاونه أصغر عضوين منهم، ويتلى في جلسة افتتاح الفصل التشريعي قرار رئيس الجمهورية بدعوة المجلس للانعقاد، ثم يؤدي الأعضاء اليمين الدستورية الآتية: «أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه».

ويبدأ بأداء هذه اليمين الرئيس الأكبر سنًا والعضوان المعاونان ثم باقي الأعضاء عضوًا عضو، في جلسة أو أكثر بحسب الاقتضاء، ويلتزم كل عضو بأداء اليمين وفقًا لنصه دون تعديل أو إضافة، وفي حالة غياب أحد الأعضاء عن جلسة أداء اليمين لأي سبب من الأسباب لا يباشر مهام العضوية إلا بأدائه اليمين الدستورية، وعقب الانتهاء من أداء اليمين الدستورية، يتم انتخاب الرئيس والوكيلين، ولا يجوز إجراء أية مناقشة في المجلس قبل انتخاب رئيسه.

ويجوز أن يسمح المجلس في المدة التي يقررها لكل مترشح على رئاسة المجلس أو وكالته، أن يُعَرِف نفسه، إذا طلب منه ذلك، وتنتهي مهمة رئيس السن بانتخاب رئيس المجلس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.