وكيل الازهر : جاء الدين لاسعاد الناس في الدنيا والاخرة

0 3

قال وكيل الأزهر الشريف الدكتور محمد الضويني إن الأزهر لم يتخلف يوما عن القيام بدوره الوطني والاجتماعي تجاه أبناء مصر والمسلمين في العالم كافة، موضحا أن السعادة التي أقرها الدين لم تتوقف على السعادة في الآخرة؛ وإنما جاء الدين لإسعاد الناس في الدنيا والآخرة.

وأشار وكيل الأزهر –في كلمته خلال افتتاح برنامج تأهيل المقبلين على الزواج– إلى أن الأزهر يقوم بدوره المنوط به كمؤسسة تربوية دعوية تعليمية تهتم بالنشء وتعلمهم أمور دينهم السمح، كما يعمل على تخريج علماء ينشرون رسالة الإسلام لكل العالم، لافتًا إلى أن الرعاية الأسرية وتحصين المجتمع أمر غاية في الأهمية، وأن الأسرة هي اللبنة الأولى للمجتمع، والدولة التي تعاني من تفكك أسرها لن تنهض اقتصاديا.

ومن جانبه، أوضح الدكتور أسامة الحديدي المدير التنفيذي لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أن البرنامج يتضمن عددًا من الدورات التدريبية المجَّانية لتأهيل وتدريب المقبلين على الزواج لغير المتزوجين، حيث تتضمن الدورة عشر محاضرات، بواقع محاضرتين في اليوم، يحاضر فيها نخبة من المحاضرين المتخصصين الشرعيين والنفسيين.

وأضاف الحديدي أن البرنامج التوعوي يهدف إلى التعرف على المفاهيم الدينية والمجتمعية، واكتساب مهارات التعامل بين الزوجين، وضوابط العلاقات الأسرية، كما تراعي محاورها الأبعاد الدينية والنفسية والاجتماعية والطبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.