الصحف المصرية تبرز اهداء مصر 30 مليون جرعة تطعيم ضد “كورونا ” لافريقيا

0 11

تناولت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الاثنين، العديد من الموضوعات والقضايا المهمة ذات الشأن المحلي.
وأبرزت صحيفة «الأهرام» إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي إطلاق مبادرة مصرية، لتقديم 30 مليون جرعة تطعيم ضد فيروس «كورونا» للأشقاء الأفارقة بالتنسيق مع الاتحاد الإفريقي.
جاءت تصريحات الرئيس خلال مداخلته في جلسة حوارية تحت عنوان «نحو نظم مرنة ومستدامة في إفريقيا»، وذلك في افتتاح المعرض والمؤتمر الطبي الإفريقي الأول بمشاركة واسعة لوزراء الصحة الأفارقة، والشخصيات العلمية والطبية العالمية، وعدد كبير من رؤساء كبرى شركات الأدوية.
وأعرب الرئيس عن استعداد مصر للتعاون مع دول القارة في جميع المجالات المتعلقة بالقطاع الطبي، سواء فيما يتعلق بالتعليم أو التدريب أو العلاج أو التأهيل، مشيرا إلى أن القدرات الموجودة في مصر متاحة للأشقاء، ومؤكدا الاستعداد لرفع المعاناة عن كل الأشقاء بالقارة أو خارجها في جميع المجالات حتى فيما يتعلق بصناعة الدواء واللقاحات.
ووجه الرئيس حديثه لشركات الأدوية، موضحا أن إفريقيا سوق واعدة وكبيرة، إذ يبلغ عدد سكان القارة مليارا و300 مليون نسمة، وسيصل هذا العدد إلى 5ر2 مليار مواطن بعد 30 عاما من الآن.
وأضاف السيسي أن إفريقيا لديها موارد هائلة، بدءًا من الموارد البشرية، ووصولا إلى مختلف الموارد الأخرى، مشيرا إلى أن المستقبل للقارة الإفريقية، حيث إن 60 إلى 65% من سكانها من فئة الشباب.
وأوضح الرئيس أنه في مصر تم حل الكثير من تحديات القطاع الطبي بالمبادرات التي أطلقتها الدولة، وعلى رأسها مبادرة «100 مليون صحة»، ومبادرة علاج فيروس «سي»، ومبادرة «قوائم انتظار العمليات الجراحية»، مضيفا أن قوائم الانتظار ليست علاجا طبيا عاديا، ولكنها عمليات جراحية كبرى في تخصصات دقيقة مثل المخ والأعصاب والقلب.
وأكد السيسي أن ما حققته مصر فيما يخص تقليل قوائم الانتظار خلال السنوات الثلاث الأخيرة لم تحققه دول أكثر قدرة اقتصادية من مصر، لافتا إلى أنه تم إجراء 3ر1 مليون عملية جراحية من قوائم الانتظار، بلغت تكلفة الواحدة منها ما بين 100 ألف جنيه وحتى 400 ألف جنيه، ويزيد.
وأضاف الرئيس أن الدولة تستهدف الانتهاء من منظومة التأمين الصحي الشامل لكل المصريين خلال 10 سنوات، موضحا أن عدد السكان في مصر يزيد بمعدل مليوني نسمة كل عام، ويحتاج هذا العدد سنويا لنحو 4 آلاف سرير في الرعاية الصحية، بتكلفة تبلغ 5ر2 مليار دولار.
وتطرق الرئيس إلى استهلاك المياه في مصر، مشيرا إلى أن حصة مصر من مياه النيل 55 مليار متر مكعب سنويا، ولم تتغير على مدى العقود الماضية عندما كان عدد سكان مصر من 3 إلى 4 ملايين نسمة، وحتى الآن عندما بلغ عدد السكان 104 ملايين نسمة.
ولفت السيسي إلى أن مصر على الرغم من ذلك لم تدخل في صراع مع الأشقاء، لزيادة حصتها من المياه، وركزت على تعظيم كل الموارد المائية المخصصة لها، وشدد على أن أول خطوة في بناء التنمية الحقيقية هي الاستقرار والأمن، وفي حالة انعدامها، فستكون فرص النجاح معدومة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.