حقيقة اختيار اسم المولود الفلسطيني ” ريان “وتضامنه مع “شهيد الئر ” .. والام انا مقهورة

0 13

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة مولود فلسطيني جديد أطلق عليه اسم «ريان»، مؤكدين أن والديه اختارا له هذا الاسم تخليدا لذكرى «شهيد البئر» المغربي.

وعندما كان العالم في بداية متابعته لتفاصيل قصة الطفل المغربي ريان، كانت سيدة فلسطينية تنازع آلام المخاض داخل إحدى مستشفيات رام الله، التي ظلت بها قرابة اليومين، حتى أنجبت صغيرها الحامل نفس اسم الطفل المغربي يوم 3 فبراير.

وعلى إثر ذلك، اكتشفت تداول صور مولودها صحبة والده مع بعض المزاعم، بشأن تسميته تخليدا لذكرى «شهيد البئر»، الراحل ريان الذي توفي بعد معاناة استمرت لمدة 5 أيام من سقوطه داخل بئر عميقة.

وقالت السيدة الفلسطينية إن ابنتها اختارت اسم «ريان» منذ 5 أشهر وهو لا يزال داخل بطنها، مشيرة إلى أن اسم ابنتها جولان كان على نفس إيقاع اسم ريان، لذلك تم اختياره.

وأضافت أنها لم تعلم شيئا عن قصة الطفل المغربي ريان، لأنها كانت في المستشفى تعاني آلام المخاض.

وبمجرد خروج الفلسطينية من المستشفى شعرت بالحسرة من تداول صور صغيرها، معبرة عن استنكارها لذلك، حيث قالت: «لم يسألنا أحد ولا استأذنوا منا قبل نشر صورة أبننا حديث الولادة، أنا مقهورة من كل شخص استعمل الصورة لأنني ضد تداول صورة الأطفال»، مناشدة جميع من نشر اللقطات الخاصة برضيعها بحذفها من صفحاتهم.

وفي وقت سابق، قالت السيدة الفلسطينية عبر صفحتها على «فيس بوك»: «لكل الذين يتناقلون خبر أننا اسمينا مولودنا الجديد تضامنا مع ريان المغرب، سواء أشخاص أو صفحات أو وكالات أنباء، هذا خبر كاذب كاذب كاذب.. لو كنا سنتضامن مع أحد فأسرانا وشهدائنا هم أولى من نتضامن معهم ونسمي بأسمائهم.. الرجاء كل من نزل منشور بذلك حذفه».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.