باحثة تربوية :مشاهدة الكرتون ساعات طويلة تعرض الطفل للاحباط

0 0

تقول مي عبدالهادي كاتبة أدب الطفل وباحثة تربوية في ما يتعلق بالتأثير السلبي للكارتون على الأطفال أن تعلق الأطفال بأفلام الكارتون فى ماتحتويه من عوامل إبهار غير قابلة للمنافسة مع أي وسيلة أخرى للترفيه لدى الطفل.. لذا شعبية الكارتون عند الاطفال كبير.

وأضاف أن هناك مخاطرة كبيرة إذا تركتنا الأطفال أمام الشاشات لساعات طويلة ، خاصة في الست سنوات الأولى من عمره وهي الأخطر حيث انها تشكل شخصيته بشكل كبير.

وأكدت مي عبدالهادي، أن لافلام الكارتون بشكل عام تأثير بالغ السوء على الأطفال اذا زاد عن الحد ، وذلك لانه يعزل الطفل عن الواقع تماما ويعيش في عزلة نفسية إذا أعتاد أن يشاهد الكارتون لساعات طويلة يوميا كما أنه يعيش دائما مع الشخصيات الخيالية ويرتبط بها ارتباط كبير ويتعرض للخطر والإحباط لانه يحاول ان يقلدها بشكل دائم .

وتؤكد أن أحيانا كثيرة لا يستطيع أن يقوم بذلك كما تؤثر أفلام الكارتون على سلوك الطفل بشكل سلبي حيث إنها تربي لديه عنف، مضيفة أن مشاهدة أفلام الكارتون لساعات طويلة يؤثر على تركيز الطفل كما تؤكد أغلب الدراسات الحديثة إلى جانب أن معظم المادة الفلمية تكون مدبلجة فمنشأها ثقافات مختلفة وبيئات ربما لا تناسبنا اخلاقياتها.

وأكدت مى أن إدمان مشاهدة الكارتون يؤثر على نشاط الطفل بشكل الكبير ويتسبب في السمنة وضعف النظر ، لذلك يجب على الاهل أولا تقنين مشاهدة الكارتون.. فلا يجلس طفل أمام شاشة أكثر من نصف ساعة بالإضافة إلى أن توفير أنشطة آخرى للطفل بديلة تنمي مهاراتهم ،

و مراقبة كل ما يشاهده الطفل من مواد كرتونية وعدم تركه لاختياراته دون رقابة ثم رفع وعي الطفل ومحاولة تنمية ادراكه من خلال مناقشة ما تم مشاهدته ومعرفة الحكم والفوائد من القصة المطروحة في الكارتون وأخيرا محاولة البحث عن كارتون مفيد للطفل ويتناسب مع معاييرنا الأخلاقية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.