دراسة تكشف ان تناول القهوة يقلل خطر الاصابة بسرطان الكبد بنسبة 40%

0 1

يعد التهاب الكبد الوبائي أحد أكثر عوامل الخطر شيوعا للإصابة بسرطان الكبد على مستوى العالم، وهو عدوى فيروسية تسبب التهابا في الكبد.

كبير أطباء مستشفى موسكو رقم 71، ألكسندر مياسنيكوف، كان قد كشف أن التناول المنتظم للقهوة يمكن أن يمنع التهاب الكبد بدلا من أن يتطور إلى تليف الكبد إلى سرطان.

وكشفت دراسة نشرت في مجلة أمراض الجهاز الهضمي والكبد أن الأشخاص الذين يشربون أي كمية من القهوة يقل لديهم خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 40% مقارنة بالأشخاص الذين لا يشربون القهوة، بحسب “إكسبريس”.

وكشفت مجموعات بحثية مختلفة بفحص الارتباط بين القهوة وتقليل خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان، وأصدرت بيانات متضاربة حول أفضل كمية من القهوة يمكن تناولها كل يوم.

وأكد العلماء بعد دراسات أخرى متعددة على أن تناول المزيد من القهوة (بين كوبين وثلاثة أكواب يوميا) ينتج عنه تأثير أقوى.

مع ذلك، تبقى الآلية الدقيقة غير مفهومة، لكن الطريقة التي تنتج بها الجرعات الكبيرة تأثيرا أقوى تدعم الاعتقاد بأن القهوة تنتج بعض التأثير الوقائي.

وقام الباحثون بتقسيم بياناتهم وفقا لكمية القهوة المستهلكة يوميا، حيث ارتبط تناول فنجان قهوة يومي بخطر إصابة أقل بـ 20%.

يعتقد على نطاق واسع أن القهوة تحتوي على مواد كيميائية مضادة للأكسدة يمكنها مقاومة الالتهاب.

إلا أن ما يؤخذ على هذا البحث هو أنه لا يأخذ في الحسبان الأنواع المختلفة من سرطان الكبد التي يمكن أن تنشأ.

ويذكر أن يقول أوليفر كيندي، واضع الدراسة التي نٌشرت في دورية بي إم سي للصحة العامة من

جامعة ساوثهامبتون ، أنه يعتقد أن مادة الكافيين تعمل على مكافحة تندب الكبد، ويمكن الحصول على القهوة على نطاق واسع، والمزايا التي نراها قد تعني أنها يمكن أن تقدم علاجا وقائيا محتملا”.

ويعتقد أن واحدا من بين كل 3 بريطانيين يعاني من مرض الكبد الدهني غير الكحولي، وتشيع هذه الحالة بين من يعانون زيادة الوزن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.