تفاصيل اقوال 7 فتيات .. تحرش بهن الفنان شادي نبيل

0 0

ننشر أقوال الفتيات السبع ضحايا الفنان شادي نبيل خلف، والمتهم بالتحرش وهتك عرضهن بالقوة رغما عنهن داخل ورشة تدريب تمثيل مملوكة له.

وقالت س. م. 25 سنة – مسئولة صناعة محتوى بإحدى شركات الإعلانات، أنها التحقت باستديو ذات المملوك للمتهم الفنان شادي نبيل لتلقي دروس وورش لتعليم مهنة التمثيل.

وأضافت أنه في غضون عام 2017 كانت برفقة الممثل الفنان شادي نبيل المتهم منفردان بإحدى الغرف للتمرن على أحد المشاهد السنيمائية، وحال ذلك أمسك بها عنوة بكلتا يداه من بطنها وحملها، إلا أن أحد العاملين دلف لداخل الغرفة محل التدريب فتركها وغادر تاركا إياهما.

وتابعت الفتاة أنها أصرت على عدم الإبلاغ خوفا على سمعتها، وعقب ذلك علمت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بارتكاب المتهم مثل تلك الأفعال مع أخريات، فقامت بتدوين ما حدث لها بأحد مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن قصد المتهم من ارتكاب الواقعة هو هتك عرضها.

كما أقرت م. م. 26 سنة مسئولة تسويق عقاري، أنها التحقت بالاستديو ذاته المملوك للمتهم الفنان شادي نبيل خلف لتلقي دروس وورش لتعليم مهنة التمثيل.

وأضافت أنه في غضون عام 2016 حال تواجدها رفقة المتهم منفردان بإحدى الغرف للتمرن على أحد المشاهد السنيمائية، وحال ذلك أمسك بها عنوة بكلتا يديه دافعا إياها للحائط وتحرش بها جنسيا.

وأقرت «م. ع. 30 سنة» مسئولة تسويق، أنها حال تواجدها بمحل عملها تقابلت مع المتهم، ودار بينهما محادثة حول طبيعة عملها وعرض عليها الانضمام لورشة التمثيل الخاصة به.

وأضافت أنها رفضت عرضه، وحين ذاك فوجئت به قد اقترب منها طالبا تقبيلها فصدته، فتحرش بها جنسيا

وعقب ذلك علمت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بارتكاب المتهم مثل تلك الأفعال مع أخريات، فأبلغت بالواقعة، مشيرة إلى أن قصد المتهم من ارتكاب الواقعة هو هتك عرضها.

كما أقرت «ك. م. ن. – 32 سنة – ممثلة ومتدربة بالمسرح»، أنها التحقت باستديو «ذات» المملوك للمتهم لتلقي دروس وورش لتعليم مهنة التمثيل.

وأضافت أنه في غضون عامي 2018 و2019 وحال تواجدها رفقة المتهم منفردان بإحدى الغرف للتمرن على أحد المشاهد السينمائية، وحال ذلك أمسك بها عنوة بكلتا يديه وجذبها له واحتضنها وتحرش بها جنسيا.

وتابعت أنه عقب فترة من الزمن توالى تعرضه لها بالتحدث لها بعبارات بها إيحاءات جنسية، حتى وصل به الأمر بإعلان رغبته لها بمعاشرتها، فما كان منها إلا أن قامت بتجنبه.

وآثرت عدم الإبلاغ خوفا على سمعتها، وعقب ذلك علمت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بارتكاب المتهم مثل تلك الأفعال مع أخريات، فأبلغت بالواقعة، مشيرة إلى أن قصد المتهم من ارتكاب الواقعة هو هتك عرضها.

كما أقرت «ه. خ. 26 سنة مساعد مخرج»، أنها التحقت بأستديو «ذات» المملوك للمتهم الفنان شادي نبيل لتلقي دروس وورش لتعليم مهنة التمثيل.

وأضافت أنه في غضون عام 2018 وفى أحد الأيام وعقب الانتهاء من إحدى الورش، طلب منها المتهم الخروج للتنزه فقبلت رغبته وتوجها لأحد المقاهي، وحال جلوسهما فوجئت باستطالت يده لجسدها وتحرش بها جنسيا.

وأصرت على عدم الإبلاغ خوفا على سمعتها، وعقب ذلك علمت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بارتكاب المتهم الفنان شادي نبيل مثل تلك الأفعال مع أخريات، فأبلغت بالواقعة، مشيرة إلى أن قصد المتهم من ارتكاب الواقعة هو هتك عرضها.

وأقرت «م. ع. 24 سنة حاصلة على ليسانس حقوق»، أنها التحقت باستديو «ذات» المملوك للمتهم الفنان شادي نبيل لتلقي دروس وورش لتعليم مهنة التمثيل.

وأضافت أنه في غضون عام 2020 حال تواجدها رفقة زملائها والمتهم بمنزل الأخير لتلقي بعض الدروس، وعند انصرافهم طلب منها المتهم توصيلها لمنزلها لتأخر الوقت فوافقت.

وعقب مغادرة زملائها فوجئت بجذب المتهم لها واحتضانها وتقبيلها من رقبتها، واستطالت يده ولامست جسدها، ومؤخرتها وتحرش بها جنسيا، فدفعته وطلبت المغادرة فقام بتوصيلها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.