دراسة تحذر .. من الافراط في تناول الفاكهة

0 0

خلصت دراسة أجراها طبيب تركي ، بشأن الإفراط في تناول الفواكه قد يحدث أضرار للكبد، بسبب احتوائها على نسبة عالية من السكر.

وأشار الطبيب التركي الى أن تناول الفواكه بكميات أكثر من اللازم تجعل الكبد يتحول الى “مخزن لتجميع الزيوت”، الأمر الذي يؤدي الى تضاعف معدل الشحوم في هذا العضو الحيوي.

وأضاف أن ذلك محفوف بخطر فقدان خلايا الكبد القدرة على “الإنسجام مع الإنسولين”، الأمر الذي ينتج عنه ازدياد في نسبة الكوليسترول، في حال استمر الحال على ما هو عليه.

وحذرت طبيبة الغدد الصم، زوكرا بافلوفا، بعدم الإفراط خلال تناول الفواكه، حيث يمكن أن تسبب العديد من المشاكل الصحية التي تؤثر على وظيفة الكبد، وذلك حسب ما ذكر موقع “ميديك فوريوم”.

وأوضحت بافلوفا، أن الفواكه مصدر غني لأنواع مختلفة من السكريات مثل، الفركتوز والجلوكوز، ويتم معالجة السكر وتحويله إلى طاقة في الجسم تحت تأثير الأنسولين، ويقوم الجسم بصرف الطاقة والتخلص منها عن طريق النشاط البدني والرياضة، بينما يتحول الباقي منها إلى دهون تتراكم في الجسم وعلى الأعضاء الداخلية للجسم.

وبالتالي فإن الإفراط بتناول الفواكه ينتج عنه الكثير من السكريات والطاقة التي تتحول إلى دهون تتراكم وتسبب السمنة العامة للجسم وسمنة الأعضاء المفردة، خاصة وأن بروتينات الكبد تقوم بامتصاص الفركتوز بفعالية عالية.

وتنصح بافلوفا باعتبار الفواكه كوجبة سكريات عالية السعرات الحرارية وليس كوجبة خفيفة، والاعتدال بتناولها بالإضافة إلى وجوب ترافق السكريات مع العناصر التي تؤخر امتصاص السكر مثل الدهون الصحية والبروتين.

وتنصح أن تناول 5 وجبات من الفواكه والخضار، مشددا على أهمية ان تكون الخضروات هي المكون الأساس في هذه الوجبات، لاحتوائها على كميات أقل من السكر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.