الارصاد تتوقع موعد سقوط الامطار والسيول علي البلاد

0 0

أكد الدكتور محمود شاهين، مدير إدارة التنبؤات والتحليل بهيئة الأرصاد الجوية، أن موسم الأمطار الغزيرة يبدأ في النصف الثاني من شهر أكتوبر من فصل الخريف في مصر.

وأضاف شاهين أن الأحوال الجوية فى الوقت الحالى خريفية مستقرة ولا يوجد تقلبات جوية واضحة حيث أن مصر تتمتع خلال هذه الفترة بدرجات حرارة معتدلة ويسود طقس لطيف ليلا على كافة الأنحاء، ومائل للبرودة في الساعات المتأخرة من الليل والصباح الباكر على شمال البلاد حتى شمال الصعيد مع انخفاض فى نسب الرطوبة نظراً للأجواء الخريفية التى تمر بها البلاد.

وتوقع رئيس التنبؤات انعدام فرص سقوط الأمطار خلال الخمسة أيام القادمة، مضيفاً أن موسم السيول لم يبدأ بعد لأنه يخضع للمنخفضات الجوية المتشكلة في البحار سواء المتوسط أو الأحمر، لنعلم أن هناك حالة عدم استقرار محتملة لقياس مدى تأثيرات تلك المنخفضات المتشكلة في الفترة القادمة، لكن حتى الآن الأجواء مستقرة.

وفى النصف الثاني من شهر أكتوبر لهذا العام تزداد فرص احتمال سقوط الأمطار المتفاوتة الشدة على شمال البلاد، كما أن هناك فرص لتكون السيول على مناطق من سلاسل جبال البحر الأحمر وجنوب البلاد بسبب نشاط منخفض السودان الموسمي أحيانا خلال هذا التوقيت من العام.

كما يصاحب ذلك شبورة مائية في الصباح الباكر خلال تلك الفترة على بعض الطرق المؤدية إلى القاهرة الكبرى والوجه البحري والسواحل الشمالية ومدن القناة ووسط سيناء.

وأفاد أن سقوط الأمطار الخفيفة على السواحل الشمالية وبعض المناطق خلال الأيام الماضية أمر طبيعى خلال تلك الفترة من كل عام .

وحول درجات الحرارة العظمى والصغرى المتوقعة كالتالي:

القاهرة الكبرى والوجه البحري 30 – 20

السواحل الشمالية 28 – 23

جنوب سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر 33 – 25

شمال الصعيد 31 – 20

جنوب الصعيد 35 – 22

وفى سياق أخر، قرر السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة وزير المالية رئيس اللجنة المالية والاقتصادية بمجلس الوزراء وعضوية عدد من الوزراء والمسئولين ، لتقييم الأضرار التي تعرضت لها منازل المواطنين وممتلكاتهم المختلفة في المحافظات التي تأثرت مباشرة بإعصار شاهين ، وذلك بهدف توفير شتى أشكال الدعم والمساعدة اللازمين للتخفيف من حدة تلك التأثيرات عليهم في أسرع وقت ممكن.

كما وجه السلطان هيثم بن طارق بضرورة الإسراع في إصلاح البنية الأساسية التي تضررت نتيجة هذه الأنواء، بالإضافة إلى اتخاذ ما يلزم من إجراءات لسرعة إعادة الخدمات الأخرى المتضررة.

وفى نفس السياق أعلن المركز الوطني لإدارة الحالات الطارئة في سلطنة عمان الاثنين تسجيل 7 وفيات جديدة جراء رياح عاتية وأمطار غزيرة مصاحبة للعاصفة شاهين.

ويذكر ان العاصفة شاهين أودت أمس الأحد، بحياة أربع أشخاص آخرين في عمان وشخص واحد في إيران.

وقد تحرك الإعصار اليوم الاثنين، إلى داخل عُمان وضعفت قوته، وذلك بعد تحوله إلى عاصفة مدارية عند وصوله لليابسة.

وقد أفادت هيئة الطيران المدني بسلطنة عمان بأن آخر تحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة تشير لانتهاء التأثيرات المباشرة الناجمة عن الحالة المدارية “شاهين”.

كما أعلنت أن آخر صور الأقمار الاصطناعية وتحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة توضح تمركز الإعصار المداري “شاهين” حاليًا على دائرة عرض 23.8 درجة شمالًا وخط طول 57.5 درجة شرقًا ويستمر في حركته نحو سواحل محافظتي جنوب وشمال الباطنة.

وأهابت الهيئة الجميع ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية والابتعاد عن الأماكن المنخفضة، وعدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.