الصين تبتكر سلاح متطور يعطل البنية التحتية للاعداء

0 0

طورت الصين سلاحا، ذو رأس حربي، وينطلق بسرعة تبلغ ستة أضعاف سرعة الصوت، والقذيفة تسبب نبضة كهرومغناطيسية واسعة النطاق تؤدي إلى تعطيل جميع الأجهزة الإلكترونية في نطاق قد يبلغ الكيلومترين.

ووفقا لما نقلت سبوتنيك فاليوم المعدات العسكرية تعتمد كليًا على أنظمة تحديد الموقع الجغرافي ومن دون معلومات استخبارية وكمية كبيرة من البنية التحتية المقابلة، فهي ببساطة لا تعمل.

ويبلغ مدى الصاروخ الآن 3000 كيلومتر، لكن هذه المسافة، بالنظر إلى السرعة الهائلة، تقطع في 25 دقيقة فقط، و يستحيل اكتشافه لوجوده في الغلاف الجوي للأرض. يتم ذلك حتى تتمكن القذيفة من الإفلات من أنظمة الإنذار المبكر الفضائية، هذا و يستخدام نظام إخفاء، وبتقنية نشطة تسمح بتجنب الرادارات على الأرض.

وأشار العلماء إلى أنه لن يتمكن أحد من معرفة أن السلاح في طريقه بالفعل، وأن الانفجار سيتفوق على العدو بشكل غير متوقع.

وتعطي ميزة التخفي للصاروخ، عباءة بلازما، تتشكل على سطح الصاروخ بسبب تأين الهواء بفعل الحرارة المتولدة أثناء الرحلة. وسيؤدي عدم وجود بطارية إلى إطلاق ما يصل إلى 95% من الطاقة في غضون 10 ثوانٍ فقط. ويتم توليد كل الطاقة بفضل المكثفات الفائقة، التي تزيد قوتها المحددة 20 مرة عن طاقة البطارية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.