من رحم المحنة تأتي المنحة .. محمد غريب من حادث القطار الي بطولة افريقيا

0 0

قد تتغير حياة الإنسان بين عشية وضحاها ، حيث إنه قد يواجه بعض المصائب التي لم تكن في الحسبان ،محمد غريب شاب يبلغ من العمر 32 عاما خريج دبلوم صنايع كان لاعبا لكرة قدم بأحد مراكز الشباب، ولكن أشاء له القدر أن يتعرض هذا الشاب لحادث سقوط من قطار وهو ذاهب إلى عمله بجانب لعبته المفضلة لينفق علي أشقائه الأربعة وأمه بعد وفاة والده.

كان يعتاد “غريب” كل يوم أن يأتى من محافظة المنوفية وتحديدا من أشمون إلى عمله بالقاهرة في أحد المكتبات بمنطقة الفجالة، ولكن في أحد الأيام استقل قطار وسقط منه وعلي أثرها جاءت الصدمة ببتر إحدى قدميه.

كان يحلم محمد غريب بانتقاله لأحد النوادي الرياضية كلاعب كرة قدم ولكن حلمه باء بالفشل بعد الحادث، ‏ولكن محمد غريب مسيرته الحياتية لم تتوقف بل إنه واصل حياته بإصرار حتى تمكن من الحصول علي فرصه مع فريق المعجزات الذي اكتشفه وقتها مدرب الفريق.

وبالفعل التحق بالفريق حتي وصل الي اللعب لمنتخب مصر وسوف يكون متواجدا مع الفريق لمقابلة منتخب تنزانيا للمعاقين في بطولة إفريقيا.

وعن مستقبله، قال محمد غريب إن طموحه لن يتوقف وسوف يكمل المشوار حتي يصل إلى أعلي مستوي ويشرف عائلته التي بذلت قصارى جهدها حتي صار لما وصل إليه الآن.

واضاف محمد غريب أن من يحاول الاعتماد على نفسه ويجتهد في عمله وحبه له ربنا يكرمه مثل الكابتن محمد صلاح لاعب منتخب مصر وفريق ليفربول الإنجليزي أجتهد وعافر حتي وصل لما يريد.

واختتم محمد غريب قائلا: “الحمدلله علي الإصابة وهذا قضاء الله وأنا راضي واختبار حتي أتمكن من تحقيق حلمي وهو ارتداء تيشرت منتخب مصر وكان من الممكن عدم حدوث الحادث ولم ارتدي تيشيرت المنتخب أو أمثل مصر في أى بطولة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.