ترتيبات جنازة المشير طنطاوي عصرا من مسجده

0 0

تجرى الآن الترتيبات النهائية لتشييع جنازة المشير محمد حسين طنطاوي، القائد العام السابق للقوات المسلحة الذي توفي صباح اليوم الثلاثاء عن عمر يناهز الـ86 ودفن الجثمان.

جنازة المشير طنطاوى

وجارى تحديد مكان الدفن، وسيتم تشييع جثمان المشير طنطاوي، من مسجد المشير خاصة أنه المكان الذي يحمل أسمه ويرتبط به عصرا وذلك وسط تشديدات امنية.

والمشير محمد حسين طنطاوي من الشخصيات المؤثرة في التاريخ المصري الحديث، حيث شارك في الحروب الثلاثة التي خاضتها مصر بداية من العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 والنكسة وحرب الاستنزاف وصولاً إلى حرب السادس من أكتوبر، فضلا عن دوره في التصدي للمؤامرات التى كانت تدبر لمصر فى أحداث ٢٥ يناير.

تاريخ المشير طنطاوي في خدمة القضايا الوطنية يجعله بلا منازع رمزًا من الرموز الوطنية، التي لن ينساها التاريخ، فالرجل استطاع المحافظة على الدولة المصرية من الإنهيار خلال أحداث 25 يناير 2011، عندما تولى مهام حكم البلاد عقب تنحى الرئيس مبارك، قام بقيادة البلاد باقتدار حتى تمت الإنتخابات البرلمانية والرئاسية التى شهد لها كل العالم بالنزاهة، والتى أدت إلى وصول جماعة الإخوان للسلطة، كما كان له دور بارز بعد قيام الجيش بعزل الرئيس السابق محمد مرسى.

وقد توفي وزير الدفاع الأسبق، المشير محمد حسين طنطاوي، عن عمر ناهز 85 عاما، والمشير حسين طنطاوي، صاحب مشوار طويل فى العمل العسكرى، وخدمة الوطن، بداية من دخوله مصنع الرجال الكلية الحربية وتخرجه منها عام 1956، رجلٌ ساقَتْه الأقدارُ إلى دورٍ هو الأخطر خلال احداث يناير 2011, تَحمّل على مدى عامٍ ونصف مسؤوليةً لم يسْعَ إليها، ولم يهرب من أعبائها ولم يطمع فى مزاياها، وأدّى الأمانة كأفضل ما يكون فى ظل الظروف المحيطة، من أجل أن يعبر بمصر وهى فى حالة ثورة إلى بر الآمان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.