حفاظا علي رئتك ..احذر تربية العصافير والحمام بالمنزل

0 0

حذر الدكتور حسام موافي أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، من خطورة تربية الحمام، نظرًا للمخاطر الصحية التي يسببها، الحمام، قائلا: “بيخرج مادة من الريش تصيب الرئة بتليف حاد”، مشيرا إلى أن هناك العديد من المواد التي تسبب تليف الرئة عن طريق استنشاقها من الأنف لتدخل إلى الرئة.

وأضاف “موافي” خلال لقائة على قناة “النهار”، أن ريش الحمام وفضلاته من أخطر الأشياء التي تسبب تليف الرئة، مشيرا إلى أن فضلات الحمام أكتر حاجة تسبب تليف في الرئتين لاحتوائه على مواد عضوية هي السبب وراء ذلك، بينما الريش يحتوي على مادة عضوية أيضًا يتسبب استنشاقها في حدوث التليف الرئوي.

وتابع: “إخراج ريشة من الحمامة أيضًا يتسبب في خروج مادة عضوية بمجرد استنشاقها تؤثرعلى الرئة”، مشيرا إلى أن الحويصلة الهوائية الموجودة في الرئة محاطة بشعيرات دموية، المفروض أن الأكسجين ينفذ من الحويصلة الهوائية ويدخل على كرات الدم الحمراء بواسطة الشعيرات الدموية، الجدار بتاع الشعيرة الدموية والحويصلة بيكون عباراة عن 1 على 25 أي ربع دي سي ميكرو، لكن تلك المادة تزيد من حجمها بالاستنشاق لتصل إلى 1 ميكرو مما يحدث عملية التليف الرئوي.

وأشار أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، إلى أن هناك العديد من الحيوانات أيضًا تسبب تليف في الرئة، من بينها تربية العصافير والبغبغان في المنزل وغيرها من الطيور المماثلة، بسبب ريشها وفضلاتها .

يذكر أن العديد من المواطنين يهوي تربية الطيور بمختلف أنواعها داخل منازلهم، دون دراية بمدى المخاطر الصحية التي يمكن أن تهدد حياتهم بسبب المادة الموجودة داخل الريش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.