عائلة سمير غانم السر في ورقة.. وجهود عن خبر وفاته عن دلال عبد العزيز

0 0

جهود مضنية تبذلها عائلة الفنان الراحل سمير غانم لإخفاء خبر وفاته عن زوجته الفنانة دلال عبد العزيز، حيث يحاولون بكل الوسائل إبعاد أي وسيلة يمكن أن تكون سبباً في معرفتها بالخبر، للدرجة التي وصلت لوضع تنبيه على غرفتها بأنها لا تعرف شيئاً عن زوجها الراحل.

فقد كشفت الفنانة دنيا سمير غانم من خلال موقع تبادل الصور والفيديوهات الشهير” إنستجرام” عن عدم معرفة والدتها دلال عبد العزيز بخبر رحيل والدها الفنان سمير غانم حتى الآن، وذلك قلقاً على حالتها الصحية التي لا تسمح حالياً بمعرفتها بخبر صادم مثل خبر وفاة شريك حياتها.

حيث أعلنت ابنتاها إيمى ودنيا عن تطورات حالتها على مدار الأسبوع الماضى، وذلك بعدما قضت 37 يوماً فى المستشفى منذ دخولها لها عقب إصابتها بفيروس كورونا.

نهاية الأسبوع الماضى نشرت الفنانة إيمي سمير غانم صورة مؤثرة من خارج غرفة والدتها الفنانة دلال عبدالعزيز داخل المستشفى التي تعالج فيه من تبعات الإصابة بفيروس كورونا المستجد وتطلب الدعاء لها اليوم من خلال الستوري الخاص بها علي موقع الانستجرام .
واحتوت ألصوره على عبارة مؤثرة تم كتابتها على ورقة وعلقت على باب غرفة دلال عبد العزيز: “المريضة لا تعلم أي شيء عن زوجها” في إشارة إلى عدم إخبارها بوفاة الفنان سمير غانم منذ أيام حتى لا يؤثر ذلك على صحتها النفسية.

كشفت النجمة دنيا سمير غانم عن تفاصيل الحالة الصحية لوالدتها النجمة القديرة دلال عبد العزيز، التي تخضع حالياً لرعاية صحية داخل أحد المستشفيات، بعد إصابتها منذ عدة أسابيع بفيروس كورونا المستجد، وكتبت بوست عبر حسابها الشخصى بموقع انستجرام، قائلة: “والله العظيم دعاؤكم هو اللي بيصبرنا ومخلينا نقدر نقف على رجلينا عشان نساعد ماما، هي لسة في العناية المركزة وماتعرفش حاجة عن بابا، حالتها لسة ماتسمحش إننا نقول لها خبر زي ده، شكرا جدا ربنا يخليكم لينا ويرحم بابا و يصبرنا على فراقه و يشفى ماما يا رب”.

وأيضا رثت إيمي سمير غانم والدها، عبر حسابها الشخصي على موقع الفيديوهات والصور إنستجرام، قائلة: «يا حبيبي بحبك يا اطيب راجل في العالم».
وأضافت في رسالة حزينة: «ربنا يرحمك يا بابي وتكون في الجنه انشاءالله علي قد طيبتك و قلبك الابيض ربنا يغفرلك ، ويطمنا عليك و تكون سعيد و مرتاح زي ما دايما كنت بتخلينا مبسوطين وعمرك ما زعلت حد، حتي اللي كان يجي عليك كنت بتسامحه في وقتها وعمرك ما كلمت حد بطريقه وحشه ابدا ابدا، و دايما شايل هم كل اللي حواليك و حتي اللي بيشتغلوا معاك واحد واحد عارفين جمال شخصيتك وطيبتك
انا ودنيا عمره ما زعق لينا ولا كلمنا بطريقه تخوف حتي واحنا اطفال ( راجل طيب طيب طيب اوي) يارب اشوفك تاني».

وأكملت «إيمي» داعية لوالده: «اللَّهُمَّ إِنَّ سمير ابن فتحيه فِي ذِمَّتِكَ، وحَبْلِ جِوَارِكَ، فَقِهِ مِنْ فِتْنَةِ القَبْرِ وَعَذَابِ النَّارِ، وأَنْتَ أهْلُ الوَفَاءِ والحَقِّ، فاغْفِرْ لَهُ، وارْحَمْهُ، إِنَّكَ أَنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ.🙏 اللهم اجعل في قبره بهجه و سرور يارب».
من جانب آخر أكدت الدكتورة منال عمر، أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، أهمية إبلاغ الشخص المريض بوفاة قريبه في نفس اللحظة حتى لو في حالة تعب أو مرض، مستشهدة بحالة الراحل سمير غانم قائلة: “لازم نقول لدلال عبدالعزيز إن جوزها مات”، موضحة أن المفاجأة الثانية لرحيل شخص منذ فترة يزيد من التعب، ويجعل الشخص يشعر بخيانة الموقف.
وأضافت “عمر”، خلال حوارها ببرنامج “حديث القاهرة”، المذاع عبر فضائية “القاهرة والناس”، أن التذكر الدائم بتوفى شخص قريب يحمينا من الإنكار والاكتئاب، إذ أنه لابد من التأكيد على رحيل الشخص القريب منك حتى لا تعاني بعد فترة.

وأوضحت، أن وقت العزاء والدفن يجتمع فيه تعبير الحزن المجتمعي، كما أنه لابد على المجتمع أن يدعم أشخاص في حالة مأساة، وأن مأساة الأبن لوفاة والده لأكثر من سنتين يحولها لمرحلة اكتئاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.