الاحتجاجات تعود للبنان مرة اخري

0 0

تحت وطأة الظلام الحالك الذي يلف العاصمة اللبنانية بيروت وكافة المناطق اللبنانية دون استثناء، أقدم محتجون على قطع الطرق الاثنين عند تقاطعات رئيسية في بيروت ومداخلها احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية غير المسبوقة التي يعيشها لبنان.

وشملت الطرق المقطوعة في بيروت تقاطعات منطقة فردان، عائشة بكار ودار الطائفة الدرزية وهي الأحياء التجارية في العاصمة.

وقطع محتجون الطريق في ساحة الشهداء عند مسجد محمد الأمين، وسط العاصمة اللبنانية ومداخل الضاحية الجنوبية لبيروت عند منطقة قصقص وكورنيش المزرعة الرئيسي.

وشهدت مختلف المناطق اللبنانية تحرّكات شعبية احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وتدهور قيمة العملة الوطنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.